شموع العرب



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 مبروك للاهلي ومصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد لطفي
مشرف الفن وصور الفنانين


ذكر
عدد الرسائل : 152
العمر : 20
عارضة الطاقة :
30 / 10030 / 100

علم الدولة :
تاريخ التسجيل : 19/01/2009

مُساهمةموضوع: مبروك للاهلي ومصر   السبت فبراير 07, 2009 2:21 pm


توّج الأهلى بطلاً للسوبر الأفريقى لرابع مرة فى تاريخه، ليحقق إنجازاً غير مسبوق يصعب على أى فريق أفريقى آخر تحقيقه، بعدما تغلب على الصفاقسى التونسى بهدفين مقابل هدف فى المباراة التى جمعتهما مساء أمس بأرض ملعب استاد القاهرة. أحرز للفائز فلافيو هدفين فى الدقيقتين «٥٠» و«٧٠»، وللصفاقسى كواسى فى الدقيقة «٦٢»..
بهذه النتيجة أكد الأهلى تفوقه على الأندية التونسية خلال الحقبة الأخيرة، وأعاد بالفعل عقدته للأندية التونسية التى كان قد كسرها النجم الساحلى الموسم الماضى، بعدما فاز على الأهلى فى نهائى دورى رابطة الأبطال، وخسر الغرايرى الرهان الذى كان قد أشار إليه قبل المباراة.
جاءت البداية حذرة من الفريقين فى محاولة من المديرين الفنيين مانويل جوزيه وغازى الغرايرى لقراءة المنافس جيداً، ووضح رغبة كليهما فى فرض أسلوب لعبه على الآخر، بغية إرباك حساباته وإخراجه من أجواء المباراة، كذلك إفساد كل الخطط التى سبقت اللقاء، ولعب مانويل جوزيه كعادته فى مثل هذه المباريات برأس حربة وحيد «فلافيو»، وخلفه الثنائى محمد بركات وأحمد حسن، رافضاً فكرة المغامرة باللعب برأسى حربة حتى لا يفسح المساحات للاعبى الصفاقسى فى منطقة المناورات.
وبالفعل نجح جوزيه فى امتلاك وسط الملعب الذى شهد كثافة عددية كبيرة من لاعبى الأهلى، وساعد جوزيه الحالة البدنية العالية التى ظهر عليها حسام عاشور، رمانة الميزان، العائد من الإصابة بقوة، ورغم غيابه عن المشاركة مع فريقه طوال الفترة الماضية فإنه ظهر فى أفضل حالاته، وكان عنواناً لربط بين خطى الدفاع والهجوم، وهو ما كان يفتقده الفريق أثناء غيابه.
ووضح التفوق الأهلاوى فى منطقة المناورات والتفاهم الشديد بين الثنائى إينو وعاشور، رغم عدم مشاركتهما سوياً إلا فى مرات قليلة، كما وضح من مجريات الأمور التزام الثنائى بركات وأحمد حسن بتعليمات المدير الفنى قبل اللقاء، حيث غابت عنهما نغمة الاحتفاظ كثيراً بالكرة، وفى المقابل فطن غازى الغرايرى للطريقة التى يلعب بها مانويل جوزيه وهى نفسها التى أدى بها مباراة الإياب لعام ٢٠٠٦ أمام الصفاقسى، ونجح فى خطف كأس البطولة فى الدقيقة الأخيرة من زمن المباراة عن طريق أبوتريكة، وخشية تكرار نفس السيناريو طالب الغرايرى لاعبيه بالضغط على المنافس لحظة تسلمه الكرة وعدم الاندفاع الهجومى غير المحسوب حتى لا ينجح لاعبو الأهلى فى تنفيذ مخططهم، خاصة أن الأنجولى فلافيو بمقدوره إحراز الأهداف من أنصاف الفرص، ونجح لاعبو الصفاقسى فى فرض رقابة لصيقة على مفاتيح لعب الأهلى بركات وفتحى وإينو.
اتسم أداء لاعبى الفريقين بالسرعة والتمرير من لمسة واحدة، وكاد أحمد حسن يحرز أول أهداف الأهلى بتسديدة صاروخية من على بعد ٣٥ ياردة مرت إلى جوار القائم الأيسر لحارس الصفاقسى، واستشعر لاعبو الصفاقسى بعد التسديدة الخطر، وبدأوا يتناقلون الكرة فيما بينهم لامتصاص حماس لاعبى الأهلى، وأرهق عبدالكريم النفطى مدافعى الأهلى بتحركاته الإيجابية أمام المرمى، وخلق المساحات لزملائه فى محاولة لخطف هدف السبق.
عاد لاعبو الأهلى لامتلاك الكرة من جديد واشتعلت سخونة المباراة، وتعمد لاعبو الصفاقسى اللجوء للخشونة، واضطر دانيال بينيت الحكم الجنوب أفريقى لإشهار الكارت الأصفر فى وجه بن عمر لعرقلته أحمد فتحى.
ارتفع أداء لاعبى الأهلى، وتناقلوا الكرة فيما بينهم وسط تشجيع جماهيرهم التى حضرت لمؤازرتهم، ودانت ثانى فرصة حقيقية لمحمد بركات على حدود منطقة الجزاء وراوغ أكثر من لاعب وسدد الكرة ضعيفة ليمسكها الحارس.
بعدها صال بركات وجال فى الجهة اليمنى ومر من الجهة اليمنى وأرسلها عرضية أخرجها المرداسى قبل أن تصل إلى رأس فلافيو.
تبادل أحمد فتحى الأدوار مع بركات ومر بالكرة تجاه مرمى الصفاقسى ولم يجد حمزة يونس أمامه سوى عرقلته قبل أن يدخل منطقة الجزاء.
واصل الأهلى ضغطه فى محاولة لإدراك هدف السبق، وأشهر دانيال الكارت الثانى فى وجه دومينك ديسلفيا لاعتدائه على أحمد السيد بدون كرة.
وعاد لاعبو الصفاقسى للمباراة من جديد وتناقلوا الكرة فيما بينهم، وكاد حمزة يونس يحرز أول الأهداف وهو على بعد ياردات أمام المرمى إلا أن أمير عبدالحميد أخرجها بأطراف أصابعه وأبعدها أحمد فتحى قبل خط المرمى.
رد إينو على الهجمة التونسية بقذيفة قوية من وسط الملعب أمسكها الحارس على مرتين.
مر عبدالكريم النفطى بالكرة وتوغل داخل منطقة الجزاء لينقذها شادى قبل أن يهديها لحمزة يونس، بعدها أطلق الحكم صافرته معلناً انتهاء الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف.
ومع إطلاق دانيال بينيت صافرته معلناً بداية الشوط الثانى وضحت حالة الإصرار والجدية من لاعبى الأهلى لإحراز هدف مبكر يريح الأعصاب ويجنبهم الوقت الإضافى والاحتكام لضربات الترجيح، وتناقل لاعبو الأهلى الكرة فيما بينهم وشنوا هجوماً ضاغطاً تجاه مرمى الصفاقسى أسفر عن ضربة ركنية فى الدقيقة الخامسة تصدى لها جيلبرتو وأرسلها بالمقاس لفلافيو، الذى سددها قوية برأسه لتحتضن الشباك، معلناً إحراز هدف السبق للأهلى لتشتعل المدرجات فرحاً بتقدم فريقها واقترابه من تحقيق الإنجاز.
والتقط الجهاز الفنى بقيادة جوزيه أنفاسه.. بعد الهدف ارتبك لاعبو الأهلى دون مبرر، وبدأ الصفاقسى فى امتلاك منطقة المناورات من جديد ومرروا فيما بينهم كرات قصيرة لخلخلة دفاعات الأهلى، وينجح كواسى فى إحراز هدف التعادل فى الدقيقة ١٧ من زمن الشوط الثانى لتشتعل مدرجات جماهير الصفاقسى وأطلقوا الشماريخ الممنوعة ابتهاجاً بالتعادل.
ويتدخل الأمن لإلقاء القبض على المخالفين، وأعطى الهدف ثقة للاعبى الصفاقسى الذين حاولوا الضغط واستغلال حالة التوتر التى خلفها الهدف للاعبى الأهلى ولكن سرعان ما عاد الهدوء للاعبى الأهلى وضاع هدف مؤكد لفلافيو عندما سدد رأسية قوية على يسار الحارس، وتأتى الدقيقة ٢٥ لتشهد إحراز فلافيو الهدف الثانى له ولفريقه من تمريرة جيلبرتو الكربونية التى ارتقى لها من أعلى نقطة، ليسددها قوية لتحتضن شباك الصفاقسى.
وحاول جوزيه استغلال اندفاع الصفاقسى وأجرى تغييراً هجومياً حيث سحب أحمد حسن ليشرك أحمد حسن فرج بدلاً منه وتبدو علامات الغضب على أحمد حسن كابتن منتخب مصر لتغييره لكن جوزيه توجه له وصافحه، وبعد التغيير أخطأ عصام المرداسى خطأ فادحاً، وأرجع الكرة ضعيفة لحارس مرماه ليخطفها فلافيو لكنه يلعبها فى جسم الحارس مضيعاً هدف التأكيد والحسم.
بعد الهدف بدأ جوزيه فى ترتيب أوراقه من جديد وأشرك الثنائى سيد معوض ومحمد سمير بدلاً من الأنجوليين جيلبرتو وفلافيو ليمنع أى محاولة للاعبى الصفاقسى فى إدراك التعادل..
وشهدت الدقائق الأخيرة محاولات هجومية من الصفاقسى لإدراك التعادل وسط بسالة وقوة من مدافعى الأهلى، وأشهر دانيال الكارت الأصفر فى وجه حسام عاشور، وتمر الدقائق بعد ذلك سريعة على لاعبى الصفاقسى بطيئة على الأهلى، حتى أطلق دانيال صافرته معلناً انتهاء اللقاء بفوز الأهلى برابع كأس سوبر فى تاريخه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مبروك للاهلي ومصر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شموع العرب  :: X§&¶‰. البوابات الرياضية .‰¶&§X :: البوابة الرياضية-
انتقل الى: